Translate

السبت، 27 ديسمبر، 2008

وطاش الحذاء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اكتب اليكم موضوعي اليوم بلون الدم القاني....فهواللون (الموضة للمسلمين) للسنة الجديد
ما أبشع ان تبدأ يومك بمشاهدة أشلاء اخوانك المسلمين في غزة
نعم قد ألفنا مشاهدة الاشلاء والدماء ...فقط لأجساد المسلمين في اي بقعة من بقاع الأرض
أنت مسلم...إذن فدمك وعرضك مستباح لأي كلب
وما أكثر الكلاب....ولكن أبشع ما في الأمر ان يكون هذا الكلب من بنو جنسك....كلب عربي ...بالأسم فقط
والأبشع من هذه وذاك ان يكون هذا الكلب هو ولي أمرك....القائم علي شئونك والأمين علي مالك وأهلك وعرضك
هل يعترض البعض علي اسلوبي الهمجي والفاظي التي تزعج أذانهم....أظنها اخف وطئاً من قذائف المقاتلات ودانات المدافع والدببات ...
عذراً أخواني...فاني مريض بالغيرة علي من هم ينطقون بالوحدانية
ولقد تحاشيت وتجنبت الكتابة في مواضيع الصراعات والمواجهات ونداء الجهادلأني احس اني أصرخ ولا يسمع صوتي غيري.....
وقد قال احدهم : قد أسمعت إذ ناديت حياً....ولكن لا حياة لمن تنادي
لا حياة لمن ننادي فيهم بالجهاد ولا يحركون ساكناً
لا يا اخواني انتم لستم ببعيد عن مخالب الشيطان.....إنه مخطط....
ودورنا آت لا محال ولكن لن نستطيع المواجهة ولا الصمود...
أن الطين الذي أعتلي رؤوسنا والخزي الذي اعتدناه قد احني ظهورنا
قد حققنا نجاح منقطع النظير في الجبن والاستكانة والوهن والضعف وحققنا ارقام قياسية في التنديد والشجب والاستنكار
فما المعني بأن نشدوا بمجداً ماضياً حينا؟؟؟
وما المعني بأن نجتر نصر اكتوبر وحطين؟؟
نشدو ونغني ونهلل.....وقد فزنا في جولة واحدة فقط.....والحرب لم تنتهي
اخرجنا الكلاب (معذرة لأصحاب المشاعر الرقيقة) من أرضنا في حرب مجيدة كريمة نصرنا الله فيهاوكأننا انتهينا ....
الحرب لم تنتهي بعد....نحن عرب مسلمون...
جسد واحد...
اصيب جزء منه بسرطان....إذن في الجسد كله عليل ومريض وفي إنتظار الموت
إني أعرف اني اكتب كلاماً ولا أحرك ساكناً مثلي مثل الاخرين....
وأعرف اني جزء من منظومة عربية فاشلة تتعدي حدودها من المحيط الي الخليج
كل اسلحتها طائشة لا تصيب أهدافها...
حتي الحذاء....
لم يصيب وجه بوش الكلب
الي متي يا أمة الاسلام.....الي متي ستسيقظين علي مشاهد أشلاء أخوانك....؟؟
هل جفت ينابيع الهدي وأجدبت فينا......؟؟
هل حقاً أصاب القحط وادينا.....؟؟
وآسفاه علي أمة كغثاء السيل
لم يتبقي إلا بضعة أيام علي احتفالات رأس السنة الميلادية .....
ها قد اصطبغت الأرض العربية وارتوت بدماء أخوانكم وأشلاءهم.....
هل ستتراقصون علي أشلائهم ودمائهم ابتهاجاً بالعام الجديد مثل كل عام....
أم ستغلي الدماء في عروققم وتهبوا لنصرة دينكم....
لا أستطيع ان أحسن الظن بكم.....فالنستعد جميعاً لرقصة السنة الجديدة......
الرقص علي اشلاء اخواننا...علي اغاني بقصائد من الشجب والاستنكار...وموسيقي قذائف الدبابات والمدافع...وترديد متناغم بصراخ من حناجر المسلمين في غزة
كل عام وانت بلا مبالاة وبرود