Translate

الاثنين، 7 يناير، 2013

أنياب البرد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
حدث معي بعد صلاة الفجر .....

في أشد ساعات اليوم برداً ..تتسارع الخطوات لتطوي الطريق لمنزلك وسكنك وأنت تمني نفسك بدفئ سريرك ونعومة الغطاء...تكاد أناملك تتجمد لمجرد أنك أخرجت يدك من طيات ملابسك حاملة لمفاتيح منزلك...
فتسمع صوت محرك سيارة تقترب منك...فتلتفت في عجب وشفقة لهذا الفدائي الذي يقود سيارته بعد الفجر ...فتجد صندوق السيارة الخلفي المكشوف مكتظ بأشخاص من مختلف الأعمار ...يقتربون من بعضهم البعض في ...
محاولة شبه يائسة في الحصول علي قدر ضئيل من الدفئ الذي توفره درجة حرارة اجسادهم الطبيعية والتي تغطيها ملابس بالية
وتزداد البرودة شراسة مع سرعة السيارة التي لا يبالي قائدها المختبئ داخل كبينة القيادة بهذه اللحوم المجمدة التي تقبع في سكينة وإستسلام في صندوق سيارته طالبة قوت يومها

في وطننا نسمي الرجل الذي يقبع في الصندوق بـ(الأجير أو الفوعلي)

اللهم هون عليهم مشقة العمل ووسع أرزاقهم

 
 
للمتابعة علي الفيس بوك