Translate

الجمعة، 20 فبراير، 2009

مشهد

السلام عليكم


أول امبارح يا جماعة وبدون مناسبة كدا نزلت وخرجت...أه والله....نزلت وخرجت....

واحد صاحبي من زمااااان فات عليا وشدني ونزلني معاه بالعافية...


طيب فيها ايه ديه...طب ما الناس الطبيعية كلها بتخرج وتتمشي وتشوف الدنيا....


استنوا بس....انتم بتقولوا الناس الطبيعية....لالالالا مش قصدي...متروحوش لبعيد الله يكرمكم...


انا قصدي يعني الناس اللي ظروفها طبيعية بتخلص شغلها او دراستها وبتلاقي وقت فراغ ترفه فيه عن نفسها...


إنما انا بنزل اجازتي عشان انعم بقدر من النوم والراحة والاكل واستعد لخوض اسبوع جديد من العمل دون إنقطاع....عشان كدا بنزل اجازتي اقفل تلفوني واحبس نفسي واستمتع بنعيم الدنيا من الأكل والنوم ودفئ القدمين تحت غطاء ناعم مع كوب من الشاي الساخن ومع شاطر ومشطور وبينهما طازج...


يا سلام...اهو انا كدا ببقي اسعد واحد في الدنيا ...وهو دا اللي بلف وادور حوليه وواجع دماغكم فيه من الصبح عشان اوصله...السعادة وراحة الباااااااال


اوم ايه بقي لما نزلت (غصب عني) مع احد اصدقائي الاناتيخ ....وقررنا نروح نقعد في مكان علي البحر


كنا حوالي الساعة 10 بالليل الجو كان برد شوية...وخصوصاً علي البحر بقي بيكون ابرد بس ممتع وجميل اوي


واحنا راكنين علي جنب جت عربة كارو حديثة


وحديثة عشان منبعدش عن الموضوع دي ليها حكاية....وهي ان المحافظة قررت سحب عربات الكارو من البلد واستبدال اصاحبها بعربات حديثة الصنع تسحبها دراجة بخارية بدل من الحيوان المشهور اللي طلع عين اهله في جر العربات في الحقب التاريخية الماضية


هي حاجة شبيه بالتوك توك.....بس ليها صندوق ورا لحمل الاغراض


وانا في رأيي المتواضع ان الحكاية ديه وراها سببين


الاول : هو ارتفاع اسعار (الحمير) وتهديدها بالإنقراض بعد انتشار محلات بيع الكفتة والكباب


والثاني : هو صفقة مع رجل الاعمال الجميل خالص احمد عز....لأن استبدال الخشب بالحديد يصب في مصلحة الرجل الفلاذي اللي خرب بيت الناس


ماااااااااا علينا....دي كانت قصة العربات الكارو الجديدة اللي اضافت لمسة حضارية الي بلدي الجميلة


كان فيها ايه بقي الكارو المودرن اللي وجعت دماغكم بيها


كان فيها واحدة ست ومعاها عيلين او تلاتة...مركزتش بصراحة....وكان جوزها وأبو عيالها سايق العربية


عشان نتخيل الموقف كدا ..رب الاسرة حاطط اسرته الصغيرة ورا في الصندوق وسايق بيهم بيفسحهم


بصوا يا جماعة المنطقة ديه كان فيها سيارات من احدث الموديلات....وعمنا دا بكل ثقة دخل ما بين الناس وركن ونزل الاولاد

وضرب ايده في جيبه طلع كام قرطاس لب وترمس ووزعهم علي اسرته الصغيرة

تعالوا يا جماعة شوفوا الفرحة و الرضي اللي في عين الاسرة الصغيرة ....

الطفل الصغير ميعرفش يمثل أبداً....وبرضو ميعرفش يحقد او يطمع....اقل حاجة تفرحه وبيبان عليه

اي نعم الجو كان برد والعيال كانوا كمشانين...ولما يروحوا ويناموا هيصحوا الصبح عاملين حجات مش تمام وامهم هينهد حيلها في الغسيل

بس وقتهم اللي قضوا مع ابوهم وامهم والحب اللي هما فيه بالدنيا كلها

ناس كتيرة اوي تتمني تعيش ولو لحظة سعادة وحب زي الاسرة الصغيرة اللي إمكانيتها محدودة جداً ولا تملك من حياة الرفاهية الا ثمن قرطاس لب وترمس


سبحان الله....عبرة وعظة لناس كتيرة اوي...السعادة والرضي بتتحقق بأبسط الاشياء....علي الرغم من ان الدنيا فيها وسائل كتيرة اوي لإشباع الرغبات من حياة الرفاهية بس برضو البساطة تكسب بجدارة


ناس عندها فلوس لو ولعت فيها النار مش هتخلص....بس حياتهم كلها عبارة عن جحيم

وناس زي الاسرة الجميلة اللي بنتكلم عليها....ممكن يكون عندهم مشاكل ...بس عرفوا يسرقوا وقت جميل مع بعضهم بكل الحب اللي في الدنيا كلها



الدبوس بتاع زمااااااااااان


بلدي وإن جارت عليا عزيزة....أهلي وإن ضنوا عليا كرام



يارب تكون وصلت