Translate

السبت، 17 يناير، 2015

ويبقي التدوين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كم أفتقد الي التدوين في حقبة أصبحت فيها المدونات بضاعة مزجاه
أفرزت مواقع التواصل الإجتماعي ملايين المدونين بإنتشار سطحي يسير في تسارع عجيب سلبياته أكثر من إيجابياته
وتاه أصحاب القلم في غياهيب العوالم الزرقاء...
لا بأس...فمن حين لأخر سأفتح أبواب مدونتي حتي تدخلها شمس الشتاء الناعمة فيسير الدفئ في أركانها ...
سأحتسي قدح من القهوة بالقرب من نافذتها أتجول بنظري في مدونات الرفاق المحيطة وأطرق أبوابهم عسي أن ألقي من يجيبني ...
ما أجمل الحروف المطبوعة علي تلك الصفحات...

عذراً يا عالم التدوين فأنت الأصل...



هناك تعليق واحد:

موجة يقول...

أجدد التعليق في مدونتك ، لأكون بين مدونات الرفاق الذين تنوي زيارتها :)

عود حميد ، أنا أيضاً أفارق مدونتي أحياناً لشهور وربما سنة ولكني كلما غبت أعود :)