Translate

السبت، 17 مارس 2007

خلف التلال


لماذا الذئب؟؟؟
كلهم يكرهونه؟؟؟
يخافون مجرد ذكر اسمه
لماذا يُظلم كثيرا......من قديم الازل وهذا الذئب يقع فريسة للظلم
قد ظلمه إخوة يوسف عليه السلام ونسبوا اليه قتل النبي...وهو برئ منه...
الذئب لا يقتحم البيوت....لا يخطف أطفالكم
لا يغتصب نسائكم
لا يسكب ماءكم....لا يلقي الرمال في آنية طعامكم
لماذ تكرهونه؟؟؟
لأنه يأكل أغنامكم؟؟
هي تذهب بأرجلها وتقصوا عن إخواتها
هي تستحق ذلك صدقوني
هي مدللة...تسمونها بأحسن الاسماء....تهتمون بها....تغذونها وتسهرون علي راحتها
ولا أحد يهتم بالذئب....تنهروه إذا اقترب
وتشهروا في وجهه هذه الالة المقيتة المسماه بالبندقية
التي يخرج من أعينها نارا تخترق قلب الذئب المسكين
فإذا به يعتصر الما ولا يجد من يُسعفه
مسكيناً يا صديقي...يا ليتني كنت هناك....أفتدي هذه النيران وأحطم هذه الالة اللعينة
ما زلتم تفترون عليه......
اني أراه صديقي ....في هذا المكان خلف التلال
هناك الكثيرون منهم
عند إكتمال القمر.....نجتمع جميعاَ.....ونبدأ حفلتنا الصغيرة
لا يعكر صفوها شئ.....
أما في دنياكم......فلا أمان....ولا حب.....حتي القمر
لا تشعرون بوجوده
...بسلاحكم الرهيب المسمي بالتقدمأفسدتم كل شئ ....وحاربتم كل شئ
حتي الذئاب....حاربتوهم وطاردتوهم....إختبأوا منكم خلف التلال
ليس هناك وحوش آدمية خلف التلال
فقط.....انا والذئاب
اليلُ مؤنسنا....يُغطينا بستارهِ الاسود.....ويُضئ اعلاه القمر في تمامه كالقنديل
كل شئ هناك صديقنا....الشجر...والنخيل...جداول الماء
سيمفونية الطبيعة تعزف أرق الالحان
لا يخطأ عازف فيها
جداول الماء يخرج منها خريراً يُذيب القلوب
وتتمايل الاشجار وتصفق أوراقها بحفيف في تناسق عجيب يسلب الالباب
وتداعب الرايح كثبان الثري وعيدان القصب حتي يكتمل العزف
أما طير الليل فيشدوا مغنياً......ويقف كل شئ هناك يشاهدني أنا وذئابي ونحن نرقص....
اتركوني مع ذئابي
فقد مملت دنياكم




هناك 4 تعليقات:

حوريه يقول...

صورة رومانسية جميلة و صادقة و تفكير مبدع .. معك حق الصادقون هم من ملوا حياة البشر
الذئاب لا تخون بعضها و تعطف على كل افراد الاسرة و تحب الزوجة
ليت البشر يتعلمون منهم الوفاء و الاخلاص
تحياتى لك ايها المحب للقمر و التلال

الراقص مع الذئاب يقول...

اسعدني مرورك
واعجبني اسمك
وارتسمت علي وجهي ابتسامة رضا....عند ثناءك علي اصدقائي

اتمني دوما وجودك وزيارتي....لا تخافي من اصدقائي...فإذا اطمئنوا لكي...فسوف تحبيهم جدا


لن انسي اول ضيف جاء لزيارتي خلف التلال

حوريه يقول...

عزيزى الراقص مع الذئاب
أعتذر لك عن تأخرى لظروف خارجة عن ارادتى ..أشكرك لترحيبك بى بمدونتك الصادقة البعيدة عن نفاق البشر و أطمئنك اننى لن أخاف من أصدقاءك الذئاب فانا أءتنس بهم و باصواتهم و أخاف من الآدميين وكذبهم
استاذنك لقراءة ما فاتنى بمدونتك
ادعوك لزيارة مدونتى بمكتوب
nadiataha.maktoobblog.com
مرحبا بك

الراقص مع الذئاب يقول...

اسعتدي عودتك مرة اخري ايتها الحورية
حتي اصدقائي كانوا يتسائلون عن تاخرك
وللعجب كانوا واثقين من عودتك مرة ثانية